Cheap Website Traffic
genie civil

FilGoal | أخبار | زوبيزاريتا: نقاش بيكيه وجريزمان؟ لو سمعوا حديثي الوقح مع كومان لنشروه على نتفليكس

Summary

دافع أندوني زوبيزاريتا قائد برشلونة ومديره الرياضي الأسبق، عن جيرارد بيكيه وأنطوان جريزمان بعد أن دخل الثنائي في نقاش حاد مليء بالألفاظ الخارجة خلال مواجهة باريس سان جيرمان. وقال زوبيزاريتا عبر مقال رأي كتبه في صحيفة “الباييس” الإسبانية: “النقاش الحاد […]

دافع أندوني زوبيزاريتا قائد برشلونة ومديره الرياضي الأسبق، عن جيرارد بيكيه وأنطوان جريزمان بعد أن دخل الثنائي في نقاش حاد مليء بالألفاظ الخارجة خلال مواجهة باريس سان جيرمان.

وقال زوبيزاريتا عبر مقال رأي كتبه في صحيفة “الباييس” الإسبانية: “النقاش الحاد عندما يمر فريقك بلحظة صعبة هو أقل ما يمك أن يحدث في ملعب كرة قدم”.

وأضاف حارس المرمى الأسطوري لـ أتليتك بلباو وبرشلونة ومنتخب إسبانيا: “يوم إعلاني الاعتزال، أخبرني ميجيل آنخل نادال عبارة مليئة بالحكمة المايوركية: أخيرا سأتوقف عن سماع صرخاتك من الخلف”.

وواصل قائد فريق الأحلام لـ برشلونة خلال التسعينيات: “لو سجّلوا نقاشاتنا الحادة والوقحة في أرض الملعب، على سبيل المثال بيني ورونالد كومان، فستكون خامة مناسبة لإنتاجها في نتفليكس”.

وشرح وجهة نظر بيكيه: “الاستحواذ الطويل على الكرة يسمح لنا بالتنفس واستنشاق بعض الهواء والثقة، كما يسمح بتنظيم الخطوط مجددا وتماسكها”.

وكان بيكيه قد انفجر غاضبا في وجه زملائه خلال الشوط الأول، مطالبا إياهم بالاستحواذ أكثر على الكرة، لكنه استخدم لغة حادة للغاية في تعليماته أثارت سخط جريزمان الذي بادر بالرد عليه.

وأدى فراغ الملعب من الجماهير إلى ظهور صوت الثنائي بوضوح خلال البث التليفزيوني، وما صاحبه ذلك من مسبات وألفاظ خارجة.

ودار الحوار بين بيكيه وجريزمان كالتالي:

جريزمان: “كن هادئا جيري. لا داع للصياح”.

بيكيه: “تبا جريزي”.

جريزمان لـ بيكيه: “تبا لك”.

بيكيه: “لا تبا لك انت، نحن نعاني والوضع هكذا من 5 دقائق (يقصد استحواذ باريس على الكرة)”.

جريزمان: “لا تصيح”.

بيكيه تطاول على والدة جريزمان، وقال: “نحن نركض مثل المجانين”.

جريزمان: “وأنا أركض أيضا”.

وخسر برشلونة بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في ملعبه كامب نو أمام باريس سان جيرمان بثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.


Source link

Laisser un commentaire

error: Content is protected !!
%d blogueurs aiment cette page :